• تنديد
    تنديد واسع بالتفجير الإرهابي في المزة
    الكلمات : 44
  • هذه
    هذه ازمنة رثة وفادحة
    الكلمات : 1008
  • حداثيون
    حداثيون مكتومون – الصراع على السياسات الشرعية في المملكة العربية السعودية
    الكلمات : 1501
  • علان
    علان مقررات ومقترحات وتوصيات المنتدى العربي الدولي الرابع من أجل العدالة لفلسطين
    الكلمات : 2069
  • قره باغ الجبلية
    "قره باغ الجبلية" للبروفسور رامز مهدييف توثيق تاريخي لحقائق مجهولة
    الكلمات : 617
عضوية الموقع
البريد الالكتروني
كلمة المرور
بحث متقدم
المقالة
النوع
البلد
دونالد ترامب يتصرف كنيكسون في آخر أيامه - دولي
خبرأونلاين
خبرأونلاين
كتاب جديد عن الرئيس ترامب يصفه كزعيم عاطفي مرهق وزئبقي وغير متوقع سلوكه.


كتبت ويل بافيا في صحيفة ذا تايمز البريطانية مقالة عن كتاب "الخوف" للصحافي الاستقصائي بوب وودورد والذي يثير قلق وغضب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يتصرف مثل الرئيس السابق ريتشارد نيسكون في آخر أيام سلطته. والآتي ترجمة نص المقالة:

على مدار سنته الأولى العاصفة في البيت الأبيض، لا شيء يبدو أنه يشتت انتباه الرئيس ترامب كما هو التفكير بالمحقق الخاص بوب مولر وفريقه من المحققين، فهو يقول: "إنهم ينقبون في كل حياتي وأموالي".

"ساعات من الهيجان" تُذكّر روب بورتر، كبير الموظفين لدى ترامب، "بالأيام الأخيرة للرئيس نيكسون في منصبه - يصلي، يسحق السجاد، ويتحدث مع صور الرؤساء السابقين على الجدران".

الآن يواجه السيد ترامب بوب آخر. بوب وودورد، الصحافي الاستقصائي الذي ساهمت تغطيته في إسقاط نيكسون، فهو يقدم رواية مفصلة لحالات الغضب الخاصة بالرئيس وأفعاله غير العادية حيث قام موظفو البيت الأبيض بوقف السيد ترامب من التصرف وفقاً لغرائزه.

في بعض الأحيان، وفقاً لوودورد، تجاوزت المخاطر رخاء الإدارة والبلاد. في أحد الاجتماعات، قال وزير دفاعه، جيمس ماتيس، إنه كان يحاول وقف الحرب العالمية الثالثة.

كتاب وودورد، المعنون بـ"الخوف" Fear يبدأ برواية غاري كوهن، كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس، الذي سحب مسودة رسالة من مكتب الرئيس كان من شأنها أن تنهي اتفاقاً تجارياً مع كوريا الجنوبية وتخاطر ببرامج الاستخبارات الحيوية في شبه الجزيرة الكورية.

كان الجنرال ماتيس قد حاول أن يشرح أن ذلك الاتفاق كان لمصلحة الأمن القومي لأميركا، وفقاً للكتاب.

"الواقع كان أن الولايات المتحدة في عام 2017، تم ربطها بكلمات وأفعال قائد عاطفي مرهق، زئبقي وغير متوقع سلوكه"، كتب وودورد.

يقدم الكتاب بعض التفاصيل عن كيفية تنظيم حملة ترامب الرئاسية من قبل ستيف بانون. كتب وودورد أن السيد بانون كان قلقًا بشأن الانهيار الواضح للحملة في تموز - يوليو 2016، وما كان يعنيه ذلك للموقع الالكتروني لجناح اليمين، بريتبارت، حيث كان رئيسه التنفيذي. ويُقال إنه أخبر المانحة الجمهورية ريبيكا ميرسر: "سنتلقى اللوم على ذلك". كان السيد بانون في البداية يشك في أهلية ترامب كمرشح. "من أي بلد هو؟"، سأل بانون عندما أُبلغ بفكرة ترشيح ترامب.

لقد بُذلت جهود كبيرة لشرح أهمية حلف شمال الأطلسي (الناتو) للرئيس الجديد، كتب وودورد. في محاولة لضمان موافقة السيد ترامب على مستشار مناسب للأمن القومي، قيل إن السيد بانون قد نصح الجنرال ه. ر.  مكماستر أن يظهر في المقابلة مع ترامب في زيّه العسكري وحذره من إلقاء محاضرة للسيد ترامب. جاء الجنرال في بدلة. يقال إن ترامب سأل قائلاً: "من كان هذا الرجل؟. لقد كتب كتابًا أليس كذلك؟ يقول أشياء سيئة عن الناس .. كان يرتدي مثل بائع الجعة ".

كما يقدم الكتاب تفاصيل عن بعض النصائح غير التقليدية التي قدمها السيد ترامب على ما يبدو لصديقه في الرد على حركة "أنا أيضاً" حول التحرش الجنسيMeToo movement  وقال له: "عليك أن تنكر وتنكر وتنكر أو تردع هؤلاء النساء. "عليك أن ترد بقوة .. لا تعترف أبداً".

يوم أمس هاجم الرئيس الكتاب على تويتر، مشيراً إلى الموظفين الذين قد نفوا قولهم الأمور التي نقل وودورد في كتابه أنهم قالوها في البيت الأبيض.

وقالت سارة هوكابي ساندرز، السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، إن الكتاب "متهور" و"غير مبالٍ". هناك عدد من الناس خرجوا وقالوا إن وودورد لم يتصل بهم أبداً لتعزيز تصريحات نسبت إليهم، الأمر الذي يبدو متهوراً بشكل لا يصدق لكتاب يقدم مثل هذه المزاعم الشائنة، حتى أنه لم يأخذ بعض الوقت للحصول على الحقائق المدققة من خلال الاتصال بالجميع بكلفة عشرة دولارات. عندما لم يبذل أي جهد يبدو وكأنها طريقة مهملة ومتهورة جداً لكتابة كتاب".




 (ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)
الكاتب : الميادين
التاريخ : 14-09-2018
كتاب
Designed and developed by Web Perspective
© Khabar Online