• مجموعة
    مجموعة QNB: البيانات المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018
    الكلمات : 489
  • الجيش
    الجيش السوري يوسع سيطرته في بادية السويداء
    الكلمات : 154
  • هذه
    هذه ازمنة رثة وفادحة
    الكلمات : 1008
  • حداثيون
    حداثيون مكتومون – الصراع على السياسات الشرعية في المملكة العربية السعودية
    الكلمات : 1501
  • علان
    علان مقررات ومقترحات وتوصيات المنتدى العربي الدولي الرابع من أجل العدالة لفلسطين
    الكلمات : 2069
عضوية الموقع
البريد الالكتروني
كلمة المرور
بحث متقدم
المقالة
النوع
البلد
واشنطن تكشف الوجه الحقيقي لمؤتمر وارسو ولجولة بومبيو في وسط أوروبا! - دولي
خبرأونلاين
خبرأونلاين
كشف مسؤولون أمريكيون أن زيارة وزير الخارجية، مايك بومبيو، لبولندا، هدفها إنجاح مؤتمر ”مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط“ الذي تأمل واشنطن أن تشكل فيه تحالفا ضد إيران.

ويبدأ وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الاثنين، جولة في وسط أوروبا تشمل المجر وسلوفاكيا وتقوده إلى بولندا.

وقال مسؤولون بالإدارة الأمريكية إن بومبيو يسعى خلال جولته هذه لتعويض نقص الوجود الأمريكي الذي فتح الطريق أمام قدر أكبر من النفوذ الصيني والروسي في وسط أوروبا.

وتتوج جولة بومبيو بحضور مؤتمر يعقد في العاصمة البولندية وارسو تدعي واشنطن أن هدفه هو "مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط"، لكنها تأمل في الوقع أن تشكل فيه تحالفا ضد إيران.

وستركز معظم زيارة بومبيو لبولندا على هذا المؤتمر الذي نظمته ودعت إليه الولايات المتحدة. وسيحضر مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي المؤتمر الذي يستمر يومين ويبدأ في 13 فبراير.

وتأمل واشنطن في كسب دعم حلفائها في أوروبا والشرق الأوسط لزيادة الضغط على إيران كي تنهي ما تصفه بسلوك طهران الهدام في الشرق الأوسط وإنهاء برامجها النووية والصاروخية.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد انسحب العام الماضي من اتفاق أبرم في 2015 من أجل الحد من نشاط إيران النووي، ولكن الاتحاد الأوروبي مصمم على التمسك بالاتفاق.

ولم تتضح طبيعة الوفود التي سترسلها إسرائيل والعواصم الأوروبية وبعض الدول العربية إلى هذا المؤتمر الذي وصفه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأنه "سيرك يائس مناهض لإيران".

وسيناقش جاريد كوشنير، مستشار البيت الأبيض، وصهر ترامب، في هذا المؤتمر صفقة أمريكية لتسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، على الرغم من أنه من غير المرجح إعطاء تفاصيل.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد استدعت الشهر الماضي القائم بالأعمال البولندي في طهران، وأبلغته أن إيران تعتبر قرار استضافة الاجتماع "عملا معاديا لإيران" وحذرت من أن طهران قد ترد بالمثل، وذلك حسبما قالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضافت الوكالة أن القائم بالأعمال البولندي "قدم إيضاحات حول المؤتمر وأكد أنه لا يناصب إيران العداء".

وقال إسحاق جهانغيري نائب الرئيس الإيراني، إن سبب عقد هذا المؤتمر هو فشل العقوبات الأمريكية في تركيع إيران.


 (ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)
الكاتب : روسيا اليوم
التاريخ : 11-02-2019
كتاب
Designed and developed by Web Perspective
© Khabar Online