• عندما
    عندما يخطف فردٌ... الجماعة كلها!
    الكلمات : 524
  • ماذا
    ماذا يحدث في مدينة "كوبلنز" الألمانية ؟
    الكلمات : 741
  • استقالة
    استقالة مايكل فلين
    الكلمات : 384
  • تركيا
    تركيا وحلب – الغرام المستحيل مطامع تركيا بـ حلب
    الكلمات : 809
  • كيف
    كيف نفهم دونالد ترامب
    الكلمات : 450
عضوية الموقع
البريد الالكتروني
كلمة المرور
بحث متقدم
المقالة
النوع
البلد
دمشق: اعتداء التحالف يفضح زيف ادعاءاته بمحاربة الإرهاب - سوريا
خبرأونلاين
خبرأونلاين

أعلن مصدر عسكري ان "التحالف الدولي" قام يوم أمس الخميس "بالاعتداء على إحدى نقاطنا العسكرية على طريق التنف في البادية السوريةـ ما أدى إلى وقوع عدد من الشهداء بالإضافة إلى بعض الخسائر المادية.


وأضاف المصدر  أن "الاعتداء السافر على إحدى نقاط الجيش العربي السوري الذي قام به ما يسمى التحالف الدولي يفضح زيف ادعاءاته في محاربة الإرهاب، ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك حقيقة المشروع الصهيو-أمريكي في المنطقة وأن محاولة تبرير هذا العدوان بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملة وتفصيلاً".


وأكد المصدر العسكري أن الجيش العربي السوري يحارب الإرهاب على أرضه ولا يحق لأي جهة أيا كانت أن تحدد مسار ووجهة عملياته ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها “داعش” و”القاعدة” وهو القوة الوحيدة الشرعية التي تحارب الإرهاب مع حلفائه وأصدقائه.


وأشار المصدر العسكري إلى أن الجيش العربي السوري مستمر بالقيام بواجبه في محاربة “داعش” و”النصرة” والدفاع عن كامل أراضيه ولن ترهبه كل محاولات ما يسمى التحالف بالتوقف عن أداء واجباته المقدسة.


وكان مسؤول أميركي قال ليل الخميس إن قوات التحالف بقيادة واشنطن قصفت "فصيلاً موالياً" للجيش السوري في جنوب سوريا من دون تحديد هوية الفصيل.وقال المسؤول إن الضربة الجوية الأميركية أعقبت إطلاق نار تحذيري بعد أن تحرّك الفصيل تجاه قوات تدعمها الولايات المتحدة على حدّ تعبيره، وأكد أن الولايات المتحدة ليست على علم ما إذا كان هناك عسكريون سوريون ضمن القافلة التي تم استهدافها.


وفي 8 أيار/ مايو الحالي كشف الميادين نت عن رصد تحركات عسكرية أميركية وبريطانية وأردنية ضخمة وتشير إلى اقتراب ساعة الصفر على الحدود السورية، كاشفةً عن وجود قرابة 4000 مسلّح ممن دربوا في الأردن موجودون في منطقة التنف داخل الحدود السورية.


واستدعى هذا التحرك تقدّم قوات سورية منذ أيام باتجاه الحدود السورية العراقية إنطلاقاً من ريف دمشق الشمالي الشرقي عند مثلث دمشق - بغداد - الأردن.




موسكو: الضربة الأميركية تنتهك سيادة سوريا


وفي السياق، قال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي إن "الضربة الأميركية ضد العسكريين السوريين تنتهك سيادة سوريا ولا تساعد العملية السياسية".


وأعتبرت الخارجية الروسية أن "مصادقة مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون عقوبات لمساندة سوريا قد يهدد التسوية فيها".

 

بدوره، أعتبر سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي إن "هدف النواب الأميركيين المؤيدين للعقوبات ضد الداعمين لدمشق الاطاحة بالسلطة بسوريا وان لمصلحة الإرهابيين". وأوضح أن "بعض الساسة في واشنطن يعملون لصالح الإرهابيين بعد تمرير مشروع قانون عقوبات ضد الداعمين الخارجيين لدمشق".




(ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)

الكاتب : الميادين
التاريخ : 19-05-2017
كتاب
Designed and developed by Web Perspective
© Khabar Online