• من
    من أجل بعض الكرامة في الموازنة العامة
    الكلمات : 691
  • أبعاد
    أبعاد العدوان على فنزويلا
    الكلمات : 1413
  • مجموعة
    مجموعة QNB: البيانات المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018
    الكلمات : 489
  • الجيش
    الجيش السوري يوسع سيطرته في بادية السويداء
    الكلمات : 154
  • هذه
    هذه ازمنة رثة وفادحة
    الكلمات : 1008
عضوية الموقع
البريد الالكتروني
كلمة المرور
بحث متقدم
المقالة
النوع
البلد
الدبيبة يعمل على خلق الخلافات لإفشال الإنتخابات - العالم العربي
خبرأونلاين
خبرأونلاين

تستعد ليبيا لإجراء الإنتخابات الرئاسية المقرر إنعقادها في 24 ديسمبر من العام الجاري وهو ما يعتبر حدث تاريخي سيقود إلى إنتخاب رئيس الدولة بعد تتابع الحكومات المؤقتة على قيادة ليبيا منذ سقوط حكم الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011.

ووسط حالة التجهيز والإستعداد ولاسيما بعدما أعلنت المفوضية العليا للإنتخابات عن فتح باب تسجيل المرشحين يوم الأثنين الماضي وسن مجلس النواب الليبي القوانين المُنظمة للإنتخابات والشروط الواجب توافرها في المترشحين، يستمر رئيس حكومة تسيير الأعمال، عبد الحميد الدبيبة، في خلق الخلافات الداخلية بهدف عرقلة الإستحقاق الإنتخابي.

هذا الخلاف في هذه المرة جاء بعدما أصدر المجلس الرئاسي قراراً بإيقاف وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة، نجلاء المنقوش. وبحسب بيان المتحدثة بإسم المجلس الرئاسي الليبي فإن المجلس الرئاسي الليبي أوقف نجلاء المنقوش عن العمل بسبب مخالفات إدارية وقرر منعها من السفر.

من جانبه رفض رئيس حكومة تسيير الأعمال الدبيبة قرار المجلس الرئاسي وقرر السير عكس التيار وأصدر بيان أشاد فيه بحهود نجلاء المنقوش وطالبها بمواصلة العمل وبنفس الوتيرة وعدم الإستماع لقرارات المجلس الرئاسي.

هذا الأسلوب في خلق الخلافات والتصدعات بين الأطراف الليبية ليس الأول من نوعه، ففي وقت سابق طالب المجلس الرئاسي من عبد الحميد الدبيبة الحضور إلى مقر المجلس لحضور إجتماع يتضمن مناقشة تعيين وزيراً للدفاع بعدما فشل الدبيبة في إيجاد من يشغل المنصب وقرر الإحتفاظ به لنفسه.

وحينها كان رد الدبيبة الرفض مستنداً إلى أن قرارات التعيين لا يجب أن يتدخل فيها المجلس الرئاسي وهو قرار ينفرد به رئيس الحكومة وحده. هذا التعنت وعدم تعيين وزير للدفاع زاد من تواجد الميليشيات والمرتزقة في البلاد كون أن المؤسسة العسكرية مُنقسمة.

عبد الحميد الدبيبة في الآونة الأخيرة يعمل وبشتى الطرق على خلق الخلافات الداخلية مع إقتراب موعد إجراء الإنتخابات لتأجيلها وتمديد فترة حكمه على الرغم من عزمه على الترشح لمنصب رئيس الدولة. ولكنه على علم بأنه لن يفوز في ظل وجود شخصيات ذات قاعدة شعبية عريضة تنوي الترشح مثل قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ونجل الزعيم الراحل، سيف الإسلام القذافي.

والجدير بالذكر أنه لا يحق لعبد الحميد الدبيبة الترشح للإنتخابات وفق قانون الإنتخابات الرئاسية الصادر عن مجلس النواب، على ترشح المسؤولين الحاليين شريطة الإستقالة من مناصبهم قبل 3 أشهر من موعد الإنتخابات، إلا أن رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة لم يتخلى عن منصبه قبل 24 سبتمبر الماضي، فضلاً عن تعهده بعدم الترشح للإستحقاقات القادمة قبل إختياره رئيساً للحكومة في مارس الماضي.

الكاتب : خبر أونلاين
التاريخ : 09-11-2021
كتاب
Designed and developed by Web Perspective
© Khabar Online